میزات التمر

جمیع الملاحظات تدلّ علی أنّه یجب تجنّب تناول الأطعمة الحلوة لتحسین الصحّة. فالدراسات تدلّ علی أنّه عندما السعرات الحرارية تکون خالية من الفیتامینات و المواد المعدنية، فجسمنا یستخدمها للتحویل إلی وقود الجسم، لهذا السبب تناول السکر المکرر یؤدّي إلی إنخفاظ طاقة الجسم. فکّر في نفسک مثل بطاقة إئتمان. السکر المکرّر، بدلاً عن إستخدام مصادره لبناء الصحّة، یستخدم مصادرک فیخلق النقص!
الخبر الجيّد هو أنّ الطبيعة تقوم بتوفّر تغذية مذهلة في تعبئات حلوة جدّاً لنا. أحد أفضل هذه المصادر هو التمر لأنّه وجبة خفیفة قابلة للنقل و سهلة تنسق بشکلٍ عجیب مع المکسرات. التمر یوفّر المواد المغذية التي تحتاج إلیه بشکلٍ جيّد.

 

هنا قد تمّ ذکر خمسة أسباب لتناول المزید من التمر:
1. . التمر هو مصدر قوي لمضادات الأکسدة. جمیع أنواع التمر، إما التمر الطازج إما التمر المجفف، یحتوي علی أنواع مختلفة من مضادات الأکسدة. التمر الطازج یحتوي علی الأنثوسيانين والكاروتينات و التمر المجفف بالضبط و مثل الشای الأخضر یحتوي علی البوليفينول. الإختبارات المنجزة حول کیمیاء المواد الغذائية تدلّ علی أنّ التمر بالنسبة إلی الکثیر من الأطعمة، یحتوي علی کمّيّة مزیدة من مضادات الأکسدة.
2. التمر بإمکانه أن یفید لتنظیم نسبة السکر في الدم. أنّ باحثي مرض السکری قد أظهروا أنّ للتمور تأثیر خفیف على نسبة السكر في الدم (جلايسيمي). یعني أکل التمر وحده أو مع وجبة غذائية من قِبل المصابین بمرض السکری من النوع 2 و المرض المصابین بمرض ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم، یساعدهم علی السیطرة علی مستوی سکر الدم و الکلولیسترول الضار في الدم. یمکن تناول ستة إلی ثمانية تمور في وجبة واحدة من دون إیجاد أيّ تغيير كبير في نسبة السكر في الدم.

التمر بإمکانه أن یساعد الجسم علی خفض ضغط الدم. وجبة قیاسية قد إشتملت علی خمسة أو ستة تمور، تحتوي علی حوالي 80 ملیجرام من المغنيسيوم التي تعدّ مادة معدنية ضروریة تساعد علی تمدّد الأوعية الدموية.

الأبحاث تدلّ علی أنّ نسبة 370 ملیجرام من المغنيسيوم بإمکانه أن یخفض ضغط الدم. مع أنّ تناول جرعة کبیرة جدّاً في ذات الوقت، قد یؤدّي إلی الإسهال. التمر هو طریقة لذیذة لزیادة تناول المغنيسيوم بشکل خفیف.
4. التمر یقوّي القدرات الدماغية. کلّ التمر یحتوي علی أكثر من 2 مليجرام من الكولين، و هو نوع من فیتامین B الذي هو ناقل عصبي للذاكرة. تناول المزید من الکولین یساعد الشخص في الحصول علی ذاکرة ممتازة و تعلّم أفضل فهذا الأمر قد حوّله إلی مادة مغذية رئیسية للأطفال و الکبار المعرضین لخطر الإصابة بمرض الزهايمر.
5. التمر یساعد علی زيادة كثافة النسيج العظمي. الأبحاث تظهر أنّه مع زیادة تناول البوتاسیوم یمکن تقلیل معدّل نقص الكثافة العظميّة لدی النساء في سن اليأس المصابة بمرض هشاشة العظام. فکلّ تمر مجفف یحتوي علی حوالي 140 ملیجرام من هذه المادة المغذية. یعتقد العلماء أنّ الإفراط في تناول البوتاسیوم، مع خفض کمّيّة الكالسيوم المدفوع عن طریق الکلي، یحافظ علی الکثافة العظمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *